••.•°¯`•.•• (الــــرئــــيــســــيــة ) ••.•°¯`•.••


 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 سلسله ماذا تعرف عن؟ اسطوره العصب الملتوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moataz helal

avatar

ذكر عدد الرسائل : 24
العمر : 34
اسكن فى : sherben
العمل : استاذ دكتور
تاريخ التسجيل : 10/05/2007

مُساهمةموضوع: سلسله ماذا تعرف عن؟ اسطوره العصب الملتوى   الإثنين مايو 28, 2007 3:57 pm

آلام الظهر وأسطورة العصب الملتوي

يعيد الاطباء الالمان معظم حالات الالم المباغت الذي يصيب الانسان اثناء العمل في 61% من الحالات الى " العصب الملتو " وهو تشخيص عبر مؤتمر اطباء الالم الالمان منذ نهاية 1998 عن شكهم به . علما ان دراسة لمعهد امنيد للدراسات الاحصائية تشير الى ان85% من هذه الحالات لم يتم علاجها في المانيا بلشكل المطلوب او انها عولجت بشكل شيء . في هذا الصدد يشير البروفسور كاي برونه من جامعة ايرلانجن ، ورئيس مؤتمر الالم الالماني لعام1998.3، الى ان العلاج القاصر لحالات الالم هو سبب ارتفاع عددها الملحوظ في العقدين الاخيرين وليس ان الالمان اصبحوا اكثر " حساسية ورهافة ". ولهذا يقول برونه في دراسة قدمها الى المؤتمر ذ لك العام : ان انجع الحلول ضد الآم الظهر ليس الراحة في الفراش ، لا الاسراع بتعريض المصاب الى اشعة إكس ولا العملية الجراحية . الاهم من كل ذلك في حالة الم الظهرهو ان يعاود الانسان حياته الفعالة الطبيعية. ويضيف البروفسور " نادرا ما تؤدي العمليات الى تحسن ثابت في حالة المريض ، بل بالعكس لان فترات النقاهة تؤدي الى تحويل الالم الى الم مزمن ". وعلى هذا الاساس يعتقد كاي برونه ان انجح علاج لآلم الظهر هو إلحركة المبكرة. ومن يدخل مرة في حلقة مفرغة من الالم والمعافاة منه لن تسعفه الحياة لاحقا في البقاء دون الم دسن مساعدة الطبيب . ان دفع الانسان المصاب لتحديد حركة جسمه دفعا لبلوى الالم يؤدي الى تقلص فاعلية التركيبة العضلية العصبية والاخلال باستقرار العمود الفقري . ويقود هذا الوضع الانسان الى حالات اكثر الما وقوة حينما تؤدي حركة معينة خاطئة الى مزيد من الاخلال باستقرارية ا لعمود الفقري .

مكافحة الآلم ا لناجم عن ا لحركة بواسطة ا لحركة



يمكن للآلام الحادة ان تتحول الى مزمنة ايضا دون ان تصدر حركات خاطئة عن الانسان .اذيطلق كل تهيج مؤلم للاعصاب شحنة كهربائية في نهايات الالياف العصبية وتنتقل هذه الشحنةالى النخاع الشوكي حيث يجري في النهاية نقلها ، كمعلومات محفوظة بصورة معادلات كيمياوية ،الى الجهاز العصبي المركزي بواسطة المواد العصبية الناقلة. ولان الخلايا العصبية قادرة على التعلم والتكيف فانها تغيروظائفها ايضا حينما تتعرض الى تحفيز دائم بذات الصورةويكون رد فعلها عادة اكبر في هذه الحالة. وكما اثبت ذلك الباحث فالتر زيجلجينسبيرجر من معهد ماكس بلانك للدراسات العصبية في ميونخ فان شدة الشحنة الكهربائية التي يتم تفريغها نتيجة ذلك في النخاع الشوكي تزداد ايضا وتتسبب بشدة ألم اكبر. وكلما زادت حساسيةالخلايا العصبية كلما ازداد استيعاب " الحقل الكهربائي " الاستلامي ، اي بعبارة اخرى تزدادمساحة الالم في الظهر. وهكذا يمتد الالم من الظهر، كمثل ، ليشمل الفخذ او الساق باكملها .

وحسب معطيات زيجلجينسبيرجر فان الخلايا العصبية في المنطقة تطلق احيانا ايعازات دونوجود اي تحفيز فعلي في في نهايات العصبية وحافات المنطقة . ويجري ذلك في ميكانزم عصبييشبه ما يسمى " الالم الشبحي " الذي يحسه ويصفه اصحاب الاطراف المبتورة.وعليه يتحول الالم الحاد ، ليس في كل الحالات ، الى الم مزمن عند الانسان . وتعمل هنا انظمة الجسم المضادة في النخاع الشوكي على كبح جماح تهيج الخلايا العصبية العالي . وتنشأ الىجانب الحقول المتهيجة مناطق تعمل في حالة تحفيزها على عرقلة قابلية الخلايا على تفريغ شحناتها. وطبيعي فان قابلية الخلية على التهيج تخضع الى فعل العوامل الهرمونية والمناعية.

وقيم هيرمان لوخر ، رئيس الاتحاد الدولي لعلاج الام العظام IGOST عاليا نتائج ابحاث معهد ماكس بلانك وقال انها ذات اهمية عظيمة في علاج حالات الم الظهر.وذكر لوخر : ان التصور القائل ان الالام الناجمة عن جهاز الحركة هي نتيجة للعصب الملتو وانها حالة يمكن علاجها بواسطة "التجبير " او تقليص الحركة هو تصور مضى عليهالزمن . ويعتقد علماء الفيزياء الطبيعية اليوم ان الحركة في المفاصل وغيرها ، اسوة بكل فعل فيزياوي ، يقلل الالم لانه يحفز الالياف العصبية التي تدفع الجهاز العصبي المركزي لكبح جماح الخلايا المتهيجة .

ولا يسود هنا منطق بعض الاطباء القائل بضرورة عدم تحريك منطقة الالم لاكثر من ثلاث مرات بل منطق الفيزياء الطبيعية القائل بوجوب مقاطعة ايعازات الالم بواسطة الايعازات الكابتة للالم الى ان "تنسى" الخلايا العصبية وجود هذا التهيج العصبي ". ولهذا فقد كسر اطباء الالم قاعدة " المرات الثلاث " مرات وصاروا اليوم يعتمدون العلاج " المسلسل " للآلام المزهنة عند بعض المرضى ويلبئ وون الى العلاج اليومي عند مرضى اخرين . وحسب رأيي لوخر فان العلاج عن طريق الوخز بالابر لا يختلف عن هذه القاعدة ايضا .




أسباب مختلفة وآلام واحد ة



يهاجم الم الظهر المصاب بشكل مباغت عادة لكنه قد يتسلل في احيان اخرى تدريجيا الى مناطق العمود الفقري . وتتحول الام الظهر الى الام مزمنة اذا ما استمرت اكثر من شهرين وهو ما يشمل حوالي 10 % من المعانين من الآم الظهر. ومن المعتاد ان تختفي الآلام تدريجيا خلال بضعة ايام او عدة اسابيع لكنها تعاود الظهور مجددا في حالة اهمالها. وهنا يحين وقت تدخل الطبيب اذ ان اهمال الام الظهر وعدم اتخاذ الاجراء ات الطبية الكفيلة بعلاجها سيؤدي الىعودتها على نحو اقوى وخلال فترات متناوبة لاتترك مجالا كبيرا لراحة ظهر الانسان .وعن اكثر اماكن الظهر تعرضا للالام يتفق الاطباء على ان منطقة الفقرات القطنية هي اكثرمناطق الظهر عرضة للالام تليها وبشكل اقل مناطق العنق والكتفين . وتكشف ملاحظات الاطباء ان الآم الظهر تهاجم مناطق الظهر عند الفقرات الصدرية بشكل اقل من المناطق المذكورة اعلاه الا انها تمتد ، في العديد من الحالات ، لتنعكس بشكل الآم اضافية في الفخذين والذراعين والبطن.

تتبدى الآم الظهر العابرة غالبا بشكل توتر في عضلات الظهر وتعبر عن نفسها صراحة خلال حركات معينة . ويمكن للعضلات الدائمة التشنج ان تسلط ضغطا على الاعصاب والعمود الفقري وتؤدي بالتالي الى الآم اشد واكثر تكررا قد تؤدي في حالة تفاقمها الى ظهور اعراض شلل . اما اللآلام ذات الخلفية المرضية فانها تكون في العادة نتائج واعراضا لامراض اخرى تصيب العظام والمفاصل والاعصاب او العضلات . مثال ذلك مرض عرق النسا وتنخر العظام والتهاب المفاصل والتهاب النهايات العصبية وتصلب الجهاز العصبي المتعدد وغيرها .
فن علاج الأم الظهر بواسطة الحركة



ويعرف اطباء علاج الالم الالمان هنا طريقيتين من طرق علم فنون الحركة لعلاج الظهر تتطلب الطريقة الاولى مشقة وجهد لتعلم او تلقين المريض اساليب هذه الحركة في حين تعتمد الطريقةالثانية مباديء التلقائية ، المتعة والسهولة وفي اجواء تتسع للطرافة ولشيء من الخطأ في الممارسة . وتشكل اجواء الطريقة الثانية القاعدة الاساسية التي جرى عليها تشييد طريقة فيلدنكرايز Feldenkreis . وهي طريقة استفادت من الابحاث التي اجريت على الاطفال وكيفية تعلمهم التغلب على مشكلة مركز الثقل اثناء الوقوف والمشي . ويفترض بهذه الطريقةالستراتيجية انها توقظ كافة الطاقات الجسمانية والروحية للمريض وتعين بالتالي المعوقين والمرضى الميئوس منهم والمعانين من الام الظهر المزمنة في التحرر من عذاباتهم .

وتسعى طريقة التعلم المذكورة التي تحمل اسم الفيزيافي الاسرائيلي موشيه فيلدنكرايز ( 1904 - 1984 ) الى اعادة تربية وتنظيم جهاز الجملة العصبية. فهي اسلوب للتعلم عن طريق اكتساب الخبرة والتوافق والاختلاف يجري خلالها تنسيق حركة العضلات وليس تدريبها .ويتعلم الانسان بواسطتها كيف يتحرك بعقل وليس بقوة وفي اجواء تقتضي وتعزز الهدوء والارادة . كمثل : يطلب المدرب من 25 شخصا يضطجعون على الارض ان يتقلبوا على جنب واحد الى ان يتمكنوا من الجلوس وان يفعلوا ذلك دون جهد كبير ، ببطء ، دون تهيج ومن خلال العديد من فترات الاستراحة . ربما يتبادر الى ذهن البعض ان ذ لك ليس سوى تأدية لبعض الالعاب الطفولية لكن صعوبة الاداء تكمن بالضبط في هذه الطفولية . فهذه الحركات التي رافقت تطور الانسان في طفولته ومطبوعة في اعماق الدماغ تتحدى كل منا في مرحلة الكبرالان لتاديتها ، ولكننا ننفذها هذه المرة بطريقة اذكي تترك لنا اختيار الاسلوب الذي نؤديه بها . والحقيقة ان حرية اختيار طريقة التنفيذ هي احد اعمدة طريقة التعلم التي نحن بصددها . وتترك هذه الطريقة على الدوام شعورا ممتعا بان الانسان قد اصبح اطول بعض الشيء ، تحسن التنفس ، ترخي وتعبيء في ذ ات الوقت قامة الانسان وتحركاته واحساسه بذاته .

ولو لاحظنا زبائن طريقة فيلدنكرايز لوجدنا انهم في الغالب من الناس المعانين من الآم الظهروالكتفين والعنق ومن مختلف الاعمار. وتثبت نتائج الفحص الطبي ما بعد الحادث ان طريقة فيلدنكرايز نجحت في " اعادة دمج " عدد كبير من الراقصين والموسيقيين والرياضيين والعمال في مواقع عملهم وهواياتهم اسوة بالعديد من الاطفال الذين يعانون في الصغر من اضطراب الحركة او ضعف القدرة على تنسيقها. كما حققت الطريقة نجاحا يذكر ايضا في علاج المرضى المعانين من الصعر ( تخشب الرقبة ) والتصلب المتعدد للجهاز العصبي Multiple Seclerosis لكنها حققت ا هم فوائدها كطريقة ستراتيجية للرعاية الصحية المسبقة .

عن اهمية طريقة فيلدنكرايز بالنسبة للطب يقول الدكتور كلينكنبيرج رئيس الاطباء في مستشفى علاج الامراض الجسدية- النفسية في باد بيرجزابيرن ( المانيا )" كان فيلدنكرايز عالما سلوكيا فذا تعامل مع الحركة كاحدى اساسيات تطور الانسان كما هو الحال مع التفكير والمشاعر. وتعتمد طريقته على مبدأ ان تعلم الحركة باسهل طريقة هو افضل اسلوب للتغييرالفعال والتربية الذاتية للجهاز العصبي . تتصف طريقة فيلدنكرايز بالمتعة والفعالية وهذا هو اساس نجاحها ".

ان الخوف من الحركة الخطأ وعودة الالم تحدد حركة ونشاط العضلات وتقود الى مزيد من الالم والامراض . ويقول لنا فولفجانج شتاينموللر من معهد تعليم فيلدنكرايز في مدينة فرايبورج الالمانية : كان فيلدنكرايز على قناعة دائمة بوحدة الجسد والروح ، استحالة فصلهما ، وامكانية كل منهما على التعلم من الثاني . وهذا ليس كل شيء لانه نجح في جعل هذه العلاقة محسوسة من خلال طريقته "
آلــــــم مكلف



كشفت اخر احصائية نشرتها شركة الن مين الصحي الالمانية AOK ان الم الظهر والاصابات واللامراض الناجمة عنه تسبب " بكسر ظهر " الاقتصاد الالمافي اسوة بظهر شركات التامين الشهيرة نفسها . وتشير الدراسة الاحصائية المذكورة الى ان الاجازات والغيابات عن العمل في المانيا بسبب الام الظهر نمت بشكل وبائي منذ عام 1975 واحتلت في السنوات الاخيرة صدارة قائمة الامراض المسببة للتخلف عن العمل .

وطبيعي فقد القى هذا الحال عبئا اقتصاديا كبيرا على كاهل شركات الق مين الصحي وعلىا لاقتصاد الالماني ككل . واذ قدرت شركة التامين الصحية الالمانية خسائر الاقتصاد الوطني الالماني من اجازات " الام الظهر " بحوالي 20 مليار مارك سنويا قدرت وزارة الاقتصاد البريطانية خسائر الدولة والشركات ( الاقتصاد عموما ) في بريطانيا بنحوء 17.6 مليار مارك واحتلت في السنوات الاخيرة صدارة قائمة الامراض المسببة للتخلف عن العمل.وحسب تقديرات نقابة الاطباء الالمان فان الم الظهر اصبح المرض الشعبي الاولي في العقدين الاخيرين وعانى منه ، مرة واحدة في الاقل ، حوالي 90% من الالمان الذين تمتد اعمارهم بين الصبا والشيخوخة . ويصف الالمان الم الظهر في حالات عديدة تمتد بين تخشب الظهر ، صعقة الساحرات ( اللومباجو )، وعرق النسا ( السياتيكا ). وهذا ليس كل شيء لان المعانين من الم الظهر يشكلون نصف زوار عيادات اعضاء نقابة اطباء العظام والكسور ويشكلون ربع زوار عيادات الاطباء العامين . ولو استثنينا هرض السياتيكا( عرق النسا) الذي صار عنوانا لاصابات الظهر عند الرجال ايضا ، فان نصف النساء الالمانيات اللاقي يزيد عمرهن عن 34 عاما يعانين من الام ظهر متباينة بقوتها ودوريتها وثبت ان نصفها يتعلق باشكالات نفسية وعاطفية وخناقات زوجية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسله ماذا تعرف عن؟ اسطوره العصب الملتوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
••.•°¯`•.•• (الــــرئــــيــســــيــة ) ••.•°¯`•.•• :: ••.•°¯`•.•• (قسم الطب البديل) ••.•°¯`•.•• :: .•:*¨`*:•.₪ العلاج الطبيعى ₪.•:*¨`*:•.-
انتقل الى: